المنظمات الفلسطينية الأميركية تدين منع طليب وعمر من زيارة فلسطين  

الرئيسية » فن ومشاهير » أقدم محامي بالعالم في ذمة الله ...

التاريخ : 07-09-2019
الوقـت   : 08:19pm 

أقدم محامي بالعالم في ذمة الله ...


طلة

 

أقدم محامي بالعالم في ذمة الله ...

 

دخل موسوعة غينيس بالعام 2016
المقدسي فؤاد شحادة اقدم محامي بالعالم في ذمة الله عن 94 عاما...
وافت المنية في ساعة مبكرة من فجر السبت، المحامي فؤاد بولص شحادة، الذي يعد أقدم ممارس للمحاماة في العالم.
   في العام 2016 ، أبلغت مؤسسة "غينيس" شحادة اختياره لدخول الموسوعة، كأكبر محام ما زال يمارس عمله في العالم، وذلك بعد شهر على تقديم زميلته طلباً بذلك. وبعد تحقّق "غينيس" من صحّة المعلومات، تبيّن أنه أكبر محام في العالم ما زال يمارس عمله.
   ولد شحادة في مدينة القدس وترعرع فيها، علماً أنه يتحدّر من مدينة رام الله. هو ابن الصحافي والناشط السياسي الفلسطيني بولص شحادة، الذي يملك صحيفة "مرآة الشرق" الأسبوعية السياسية. كانت تصدر باللغتين العربية والإنجليزية في القدس أيام الانتداب البريطاني، وتأسّست في العام 1919. إلا أنّها توقّفت عن الصدور بسبب منعها من قبل حكومة الانتداب في العام 1939، بحجّة تغطيتها لأحداث الثورة ما بين عامي 1936 و1939. أما والدته ماري صروف، فكانت ناشطة نسوية واجتماعية في تلك الفترة، وساعدت زوجها في إصدار الصحيفة، وتولت مسؤولية البرامج الأدبية في إذاعة القدس.
   تزوج شحادة من لبيبة شامية في العام 1959، وقد توفيت قبل عشر سنوات. أنجبا أربعة أبناء، من بينهم اثنان يعملان معه، ولديه ثمانية أحفاد.
فقد شحادة بصره عام 1978 بحادث سير، لكنه لم يفقد البصيرة والعزيمة، فنقش إسم فلسطين في كتب الأرقام القياسية العالمية.
انتخب نائبا لنقيب المحامين الأردنيين عام 1994.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق