المنظمات الفلسطينية الأميركية تدين منع طليب وعمر من زيارة فلسطين  

الرئيسية » شعر ونثر » عبور

التاريخ : 06-09-2019
الوقـت   : 03:33pm 

عبور


طلة

علاء زهير كبها / أمريكا

عُبور

مازلتُ أعبرُ، لولا تمنعُ الجُدُرُ
مهما تعبْتُ فإني سوفَ أنتصرُ

حاولتُ حاولتُ شَأْوي كلَّ حادثةٍ
أناْ السحابُ وعزمي عصفهُ مطرُ

ولا أخافُ من الأيامِ إنْ عدَلتْ
عني، ولستُ إلى الأيامِ أعتذرُ

لكنني مستقرُّ الحالِ من زمنٍ
كأنني عالقٌ في البحرِ أنتظرُ

يُراوِحُ الوقتُ في ذاتي فيأسِرُني
ولا انعتاقَ لروحٍ دربُها خطرُ

ولا رجوعَ لما أدركتُ من غرَقٍ
وحدي أصارعُ موجًا ماؤهُ غرَرُ

الضاربونَ بكفِّ الحظِّ حالَفهمْ
حظٌّ، ويُفلِتُ ما في قبضتيْ القدرُ

السائرون إلى حيثُ المدى قمرٌ
عادوا بهِ، وأنا يا ليتني قمرُ

كأنني النردُ يأبى أنْ يكونَ سُدى
واللاعبانِ تسلّى فيهما الضجَرُ

أشتَقُّ مِنْ بذخِ الأحجارِ نافذةً
تقولُ لا فَوتَ، أنتَ اليومَ تنصهِرُ

أنا مِن الطينِ ، هذا الصخرُ يُنبتُني
فهل رأيت صخورًا أصلُها بشرُ

...................
.............
......

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق